أنواع الذهب وطرق شراءه

أنواع الذهب وطرق شراءه :

 

قديماً عرف الذهب بأنه صانع الحضارات ، فقد قامت أعظم الحضارات كالحضارة الفرعونية والبابلية والفينيقية والفارسية وغيرها على تجارة وتبادل الذهب ، وكان يقاس غني الممالك بكم الذهب الذي تمتلكه هذه الحضارة .

واليوم لم يختلف مفهومنا عن الذهب عن القديم ، فاغني الدول هي من لديها مخزون من الذهب الخام ،وإنتاجه ، ونجد معظم الدول تصنع عملتها المحلية مقابل وجود الذهب لديها، فكلما زاد احتياطي الذهب لديها ارتفاع إنتاجها للنقود مثل مصر.

وتجارة الذهب مربحة جداً لعدة أسباب منها علي سبيل الذكر وليس الحصر :

  • أن الذهب لا يتلف بفعل الشمس أو العوامل المحيطة .
  • أن جميع الناس تحتاج شراء الذهب .
  • امتلاك الذهب يعني امتلاك ثروة .
  • يزداد ثمنه بمرور الوقت .

ومع التقدم التكنولوجي تقدمت طرق استخراج الذهب وطرق التجارة به ، وللذهب عدة أنواع وأيضا تجارته لها عدة أنواع .

Creative abstract business success, finance, wealth, banking and stock exchange market investment concept: group of gold ingots or bullions and stacks of golden coins isolated on white background with reflection effect

 

والسؤال الآن لماذا يوجد عدة أنواع للذهب أليس الخام واحد ؟

 

نعم خام الذهب هو نوع واحد ولكن لا يمكن الاستفادة منه على هذا الشكل ، لذلك يتم صنعه على هيئة سبيكة ، وقد تحتوي هذه السبيكة على عدة عناصر مختلفة تختلف بحسب البلد المصنع و نوع الذهب .

 

أنواع الذهب من حيث العيار :

أولا : الذهب عيار 24 :

هو ذهب صافي بنسبة 99 % مضاف إليها نسبة 1 % عنصر آخر النحاس أو الفضة أو الحديد أو الزئبق .

ثانياً : الذهب عيار 21 :

هو عبارة عن إضافة معدن آخر للذهب بمقدار 150 جرام لكل كيلو ذهب منتج ، أي 850 جرام من الكيلو ذهب صافي وال150جرام الآخري عبارة عن خام آخر مثل النحاس أو الفضة أو الزنبق يختلف من بلد لآخري وسوف نوضح ذلك فيما بعد .

ثالثاً : الذهب عيار 18 :

فيكون لكل كيلو ذهب مصنع ، 750 جرام من الذهب الصافي ،و250 جرام معدن آخر .

رابعاً : الذهب عيار 22 :

وهو عبارة عن 875 جرام من الذهب الصافي و225 جرام عناصر آخري .

خامساً : الذهب عيار 14 و16 :

وهو ذهب كان يتم صنعه في السابق ، والآن تلاشت عملية صنعه .

أنواع الذهب بالنسبة للبلد المصنع له :

أولا : الذهب المصري :

وهو الذهب المضاف إليه النحاس ، ويعتمد في صناعته على صناع مصريين تماماً ، وهو مدمج تماما بالمعدن لذلك يتم بصعوبة فصل الذهب الخام عن المعدن .

ثانياً : الذهب السوداني القديم :

وهو عبارة عن إضافة عنصر الحديد للذهب وامهر الصناع السودانيين كالصائغ يوسف نصر الله تم تدريبه وصقل مهارته بتركيا ، ولكن يعاب على هذا الذهب انه لا يمكن فصله بسهولة .

ثالثاً : الذهب السعودي :

هو ذهب مضاف إليه الزئبق وهو يسهل فصله واستخراج الذهب الخام منه بسهولة .

رابعاً : الذهب الهندي :

هو ذهب يستخدم بكثرة في الدول الأسيوية وهو يعتمد على الذهب عيار 22 .

خامساً : الذهب الايطالي :

وهو ذهب مستخدم فيه بكثرة الذهب عيار 18 ، وذلك لقلة خام الذهب به ، وسهولة تشكيله وتماسكه يبعضه ،وتلاحمه ، ويمكن تطويعه بدون أن يتم كسره ، وهو من أجمل المشغولات الذهبية ولكن ثمنه قليل وخصوصاً عند بيعه .

هذا ونجد أن المدرسة الايطالية في صنع الذهب ، هي من أفضل المدارس ، والصانع الايطالي من امهر صناع الذهب ، لذلك يصبح مطلوب جداً في عالمنا العربي شراء الذهب الايطالي.

 

أنواع المنتجات الذهبية لدي المرأة :

أولا : المرأة الغربية :

فالمنتجات الذهبية المفضلة لديها هي شراء السلاسل البسيطة ، والقلادات ، أو تغليف الأحجار الكريمة بالذهب وخصوصاً اللون الأخضر ،.

ثانياً : المرأة الهندية :

ترغب وتميل المرأة الهندية إلي شراء الخواتم الكثيرة والضخمة ، وكذلك لبس الجلجل .

ثالثاً : المرأة الفلبينية :

ترغب في شراء الانسيالات وبكثرة ، كذلك شراء الخواتم أو القلادات أو الساسل النعمة جداً، التي لا تحتوي على زركشة كثيرة، كما ترغب في شراء الذهب عيار 18 .

رابعاً : المرأة السودانية :

ترغب بشراء الغوايش الكثيرة الخالية من الفتحات ، وما شاء الله ، وأحفظ مالك ، والدولارات والريال ،والجنيه الذهب ،وترغب ذهب الحبش .

خامساً : المرأة السورية :

لا ترغب في شراء الغوايش كالمصرية والسودانية والسعودية ، بل ترغب في شراء الانسيلات التي يتدلي منها أشكال أخري كالعاب أو حروف أو غيرها ، وتحب أيضا شراء شيء يسمي السلسل الحلبي .

سادساً : المرأة الخليجية:

ترغب في شراء الغوايش الكثيرة ولكن يجب ألا تكون واسعة أو كبيرة الحجم . كما ترغب في شراء الخواتم الناعمة ، والسيدات الكبار في السن ترغب في شراء نوع من الغوايش يسمي دقة عبد الغني .

سابعاً : المرأة المصرية :

ترغب في شراء الغوايش الكثيرة والكبيرة ، وشراء الأطقم الكاملة من خاتم وحلق و انسيال وكوليه ، كم ترغب في شراء المشاء الله .

هذا وقد نتناول في موضوع لاحق طرق تجارة الذهب .

 

ماهى نقاط الدعم والمقاومة

ماهى نقاط الدعم والمقاومة ؟

 

لتحديد النمط السعرى الذى تسلكة أزواج العملات ، فلابد إذن من تحديد نقاط الدعم والمقاومة ، فمن خلالها يمكن التنبؤ بحركة السعر للعملة ، وإجابة العديد من التساؤلات الهامة التى تهم كل متداول أثناء إبرام الصفقات ، على غرار . هل سيرتفع السعر ، ام سيعاود الإنخفاض ؟ وهل سيغلق على ربح أم خسارة ؟ إلخ .

لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة ، سنقوم بتسليط الضوء على نقاط الدعم والمقاومة ، وتوضيح ماهية هذه النقاط ، وكيفية تحديدها ، وإستخدامها .

نقاط الدعم : وهو السعر المتوقع إلا ينخفض سعر العملة دونه ، حيث أنه عند وصول العملة لهذا السعر ، فإن الطلب يتزايد عليها ، الأمر الذى يعنى وفقا لقانون العرض والطلب ، بأنه مع تزايد الطلب على العملة ، فإن سعرها يبدأ فى التحرك مرة أخرى بعيدا عن نقطة الدعم ، لتبدأ فى الزيادة التدريجية لأعلى .. ونود أن نشير إلى أن نقاط الدعم ليست دائمة ، صحيح أنه يصعب كسرها ، إلا أن هذا الأمر ليس مستحيلا ، فالأمر مؤقت ، حيث أنه عند كل مرة تصل فيها العملة إلى نقطة الدعم ، فإن هذا يزيد من إحتمالية كسر هذه النقطة وتجاوزها ، ليواصل سعر العملة الهبوط .

نقاط المقاومة : وهو السعر المتوقع ألا يزيد سعر العملة دونه ، حيث أنه عند وصول العملة لهذا السعر ، فإن الطلب يقل عليها ، الأمر الذى يعنى وفقا لقانون العرض والطلب ، بأنه مع تناقص الطلب على العملة ، فإن سعرها يبدأ فى التحرك مرة أخرى بعيدا عن نقطة المقاومة ، لتبدأ فى الهبوط التدريجى لأسفل .. كذلك نود أن نشير إلى أن نقاط المقاومة ليست دائمة ، صحيح أنه يصعب كسرها ، إلا أن هذا الأمر ليس مستحيلا ، فالأمر مؤقت ، حيث أنه عند كل مرة تصل فيها العملة إلى نقطة المقاومة ، فإن هذا يزيد من إحتمالية كسر هذه النقطة وتجاوزها ، ليواصل سعر العملة الإرتفاع .

لذا ومن خلال ماسبق .. يمكن إستخدام خطوط الدعم والمقاومة أثناء إبرام صفقات التداول كما يلى :

  • عندما تصل الشموع البيانية إلى خط المقاومة ، فمن المتوقع أن الترند سيتم كسره ، ليهبط إلى الأسفل ، وفى مثل هذه الحالة ، ينبغى أن نقوم بالبيع ، فى حالة إن كانت الصفقة تتم على عملة مباشرة ، أما فى حالة إجراء صفقة على عملة غير مباشرة ، فلابد إذن من القيام بالشراء .
  • كذلك عندما تصل الشموع البيانية إلى خط الدعم ، فمن المتوقع أن الترند سيتم كسره ، ليقوم بالصعود لأعلى ، وفى مثل هذه الحالة ، يتم إعطاء أمر شراء فى حالة صفقات العملات المباشرة ، أو أمر البيع فى حالة صفقات العملات غير المباشرة .

 

 

 

إعادة التسعير أثناء التداول

تعتبر مسألة إعادة التسعير بسوق الفوركس من المآزق الحرجة ، التى قد يتعرض لها أى متداول ، وهو أمر شائع تماما ، ولاسيما فى حالات الإنفجارات السعرية ، التى تنشأ نتيجة لصدور خبر إقتصادى مهم يؤثر على سعر الدولار ، مثل تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعى ، او تقرير سعر الفائدة .. وفى مثل هذه الحالات لاتعطيك منصة التداول الإشعار التأكيدى ، الذى يفيد بتأكيد حركة البيع أو الشراء ، التى قمت بها بناء على رصدك لسعر معين .
فالأمر يسير على النحو التالى : أن تريد أن تبرم صفقة تداول على زوج معين من العملات ، لذا تقوم برصد سلوك هذا الزوج ، وتحليل نمطه وتوجهاته السعرية ، ثم تقوم من خلال المؤشرات الفنية بتحديد نقطة الدخول والخروج من تلك الصفقة ، ثم تعطى الأمر للشركة الوسيطة التى تتعامل معها ، لتقوم بفتح صفقة جديدة بناء على نقطة الدخول التى قمت بتحديدها ، ويتم إعطاء هذا الامر لمنصة التداول ، من خلال ضغطك على الزر المنوط بفتح صفقات التداول .. لكنك عند هذه اللحظة ، تفاجأ بوضع غريب لم تعهده من قبل .

 

buy sell
فالمنصة ستخطرك بعدم قدرتها على إتمام تلك الصفقة عند النقطة التى قمت أنت بتحديدها سلفا ، ذلك لأن السعر قد تحرك عن السعر الذى على أساسه قمت أنت ببدء الصفقة ، لتجد أن هناك إشعار آخر يأتيك ، ليسألك هل تريد إتمام الصفقة بناء على ما إستجد من أمور أم لا ؟
وقبل أن تجيب على هذا الإشعار ، لابد أن ننوه أن أغلب حركات إعادة التسعير ، تسير على نحو سلبى ، والذى يعنى وجود خسارة محتملة فى حال قمت بتأكيد الأمر .. وللتغلب على هذا الموقف الحرج ، وتحويل الخسارة المحتملة إلى ربح معقول ، فلابد إذن من تحويل خط سير الصفقة ، أى أنه إذا كان توجهك الأول يسير نحو بدء الصفقة بحالة شراء ، فلابد إذن من تغيير هذا التوجه ، وتحويله إلى البدء بصفقة بيع . وبالرغم من تأكيدنا بأن مسألة إعادة التسعير من الأمور الشائعة ، لكن تكرار هذا الأمر بمعدل مرتفع ، يعنى أن تلك الشركة تفتقر إلى السيولة وزخم حركة المعاملات ، التى ينبغى أن تتميز بها الشركات الكبيرة ذات السمعة الحسنة بسوق الخيارات الثنائية. ولاننصح عموما بمثل هذه الشركات دائمة التعرض لمأزق إعادة التسعير .